منتدى اشراقات الدغيمة
لسنا الأفضل و ننتظر منكم الأفضل

سجل معنا الآن

الأب ذلك الجندي المجهول الذي يعيش بيننا

اذهب الى الأسفل

الأب ذلك الجندي المجهول الذي يعيش بيننا

مُساهمة من طرف elfares32000 في الجمعة مارس 08, 2013 9:53 pm

كل معركة في هذا العالم هي جهاد .. يثاب من أخلص النية فيها .. وكان على حق غير معتدي وينال اجره
بالحصول على الغنائم!! ..
وكل معركة فيها قائد فذ ومجاهد مغوار يراه الناس فيثنون عليه جهاده ..
وفيها أيضًا فارس خفي .. كان مسانداً في المعركة .. مجاهدًا فأحسن بجهاده
أبلى بلاءاً حسناً .. ولم يره .. ويعرف عنه إلا القليل .. ولم يُذكر اْسمه إلا نادرًا ..




معركتنا اليوم هي الحياة !! ..
قائدالمعركة المعروف هي الأم(أنعم بها من حنونة والحديث عن فضلها يطول )

العدو : هي الدنيا ذاتها!

الجندي المجهول : هو ..


الأب
!


ذلكالأب الحنون: لكن رجولته ووظيفته التي تملي عليه أن يكون جلدا أمام
أبنائه لم تسمح أن يظهر هذا الحنان .. إلا فيما ندر ومازال يبحث عمن غاب
ويسأل عمن سافر ..ويعطي من يحتاج ..

ذلكالأب المضحي : مع أن التضحية لم تذكر يومًا ما اسمه فهوالجندي المجهول
كما عرفنا .. هو يضحي براحته وصحته من أجل توفيرأسعد العيش لأبنائه وزوجته
فهو لا يشتري إلا بعد شرائهم .. ولايكتسي إلا بعد كسوتهم .. ولا يهنأ بطعام
إلا بعد إطعاهم ..

ذلك الأب الصبور: الكل يبكي .. الكل يحزن .. الكل يكتئب .. إلا هو يجب أن يكون
جلدٌ أمام المصاعب , لا دموع إلا فيما ندر , ولا بكاء أمام الأبناء مهما كانت الأسباب !

ذلكالأب الكريم: فهو يعطي ويعطي ويعطي .. إلى الموت , الكل يطلب منه ,
الكل بعد الله يلجأ إليه .. فى تلبية إحتياجاتهم وعند إسعادهم يكون أسعد الناس ..
ألم نقل الجندي المجهول!!

ذلكالأب هو ذاته الشخص الذي يخرج من منزله لأجل ضيوف زوجته كي ياخذوا راحتهم
فى منزله !! وأين راحته هو ؟ ( ألم نقل مضحى ) ..
ذلك الأب هو ذاته الذى يبنى المنازل من أجل أبنائه ليسعدون .. وإذا توفاه الله يجدون موضع فيه يقطنون !

ذلكالأب اعماله كثيرة .. جهاده عظيم ...بسالته نادرة ..( فليتفكر كل منا بأمانة فيما قدمه أبوه له ) !
.
لكن للأسف لم يعد أحدٌ يقدر له قدره !
فإذا علا صوته .. قالوا قد كبر وزادت مشاكله!
وإذا طلب .. قالوا لا عمل له غير الطلبات !
وإذا غضب .. قالوا يرضيه الزمان !
وإذا خرج ... لم يسأل عنه أحد!
وإذا جاءت الهدايا .. كان هو من لانصيب له! ( طبعا إلا من رحم ربي) ..

فلابد أن نفتح قلوبنا

لكفاحِ ذلك الأبِ العظيم
ذلك الإنسـان الذي
يحمل منالإنسانية
الكثير
ذلك الأب الذي
دفع الكثير من دموعه في الخفاء
كتلة المشاعر تلك،،
التي دومٍا كانت أمامنا
مثالاً للصبر
وللعمل


- ماذا تكن لوالدك من المشاعر؟
- هل فكرت يوما في جهاده ونضاله من أجلك ومن أجل أخوتك وأخواتك؟
- ماذا تقول له كـ كلمةشكر؟

بالرغم من أن الشكر لا يوفيه حقه !!

عفوا أيها الأب الكريم .. والله إنا نحبك .. ولكن هي ملهيات الزمان .. ومغرياته
التي أعددتها أنت بنفسك لنا .. لنسعد .. هي ذاتها قد أشغلتنا عنك اليوم!!
أيهاالأب الكريم .. قد كبرنا .. وحتما سنفهم مشاعرك اليوم .. أو يوماما .


منقووووول

elfares32000
أستاذ متخصص
أستاذ متخصص

عدد المساهمات : 72
نقاط : 4239
وسام : 4
تاريخ التسجيل : 07/03/2013
العمر : 47

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى